المركز الإعلامي

الأخبار

المدير التنفيذي لانتخابات 2018 : عرض جداول الناخبين وتلقي طلبات التصحيح اعتبارا من غدا وحتى تاريخ 3 اكتوبر

  • article

يبدأ من صباح يوم غد الخميس في تمام الساعة 12 صباحاً فترة عرض جداول الناخبين من خلال الموقع الالكتروني للانتخابات فيما سيكون متاحاَ في اللجان الإشرافية الأربع من الساعة الخامسة مساء وحتى التاسعة مساءً وسوف يستمر عرضه لغاية الأربعاء الموافق 3 أكتوبر.


وبين رئيس هيئة التشريع والإفتاء القانوني المدير التنفيذي للانتخابات 2018 المستشار نواف عبدالله حمزة أن عرض جداول الناخبين سيكون بشكل إلكتروني لأول مرة عوضاً عن عرضها بشكل ورقي حيث ستكون في كل لجنة إشرافية شاشة إلكترونية كبيرة وأربع شاشات صغيرة تحتوي على جداول الناخبين، لافتاً إلى أن جدول الناخبين متاح للكافة وملك للناخبين.


ودعا المواطنين للتأكد من وجود أسمائهم في جداول الناخبين ومراجعة بياناتهم الواردة فيها خلال فترة السبعة أيام المحددة، لافتاً إلى أن تحقق المواطنين من أسمائهم في جداول الناخبين خلال فترة عرضها هو الخطوة الأولى لضمان ممارستهم لحقهم الدستوري في الانتخاب.
وأوضح المستشار نواف عبدالله حمزة أن فترة عرض جداول الناخبين تعد كذلك الفترة التي تبدأ فيها المراكز الاشرافية في تلقي طلبات قيد الأسماء (في حال عدم إدراج أسم أحد المواطنين التي تنطبق عليه شروط الناخب فيها) وكذلك تلقي طلبات تصحيح بيانات الناخبين "تلقي طلبات تغيير العنوان" (في حال كانت غير صحيحة).


ولفت المدير التنفيذي للانتخابات إلى ضرورة أن يُقدم طلب القيد أو التصحيح خلال مدة عرض الجداول حيث أن إنقضاء تلك المدة يجعل من تلك الجداول نهائية وعليه يتم ممارسة حق الترشح وكذلك حق الانتخاب.
وذكر أن هناك ثلاث طرق للتحقق من وجود الأسماء في جداول الناخبين، وذلك عن طريق زيارة المركز الإشرافي التابع لمحافظتهم، وكذلك عن طريق موقع الانتخابات vote.bh، وأيضاً من خلال الاتصال بالخط الساخن 77277277.
وأشار إلى أن الجداول ستكون متاحة للعرض أمام الناخبين في المراكز الإشرافية الموزعة على محافظات المملكة الأربعة وهي محافظة العاصمة ومقرها مدرسة خولة الثانوية للبنات، ومحافظة المحرق ومقرها مدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين، والمحافظة الشمالية ومقرها مدرسة مدينة حمد الابتدائية للبنات، والمحافظة الجنوبية ومقرها مدرسة المستقبل الابتدائية للبنات، وذلك خلال الفترة ذاتها من الساعة الخامسة عصراً ولغاية التاسعة مساء.


كما أوضح أن المواطنين متاح لهم لأول مرة إمكانية تقديم طلبات التصحيح على جدول الناخبين من خلال الموقع إلكتروني للانتخابات، وذلك لضمان تمكين الكافة من تقديم طلباتهم بكل يسر وسهولة لضمان ممارسة المواطنين لحقهم الدستوري في الانتخاب والترشح، لاسيما بالنسبة للمواطنين المتواجدين في الخارج في فترة عرض تلك الجداول.


وأشار إلى إن الخدمة الالكترونية متوفرة بجانب تقديم الطلبات بشكل يدوي عن طريق اللجان الاشرافية حيث يلزم لتقديم الطلب بشكل الكتروني من خلال موقع الانتخابات vote.bh أن يكون لدى مقدم الطلب مفتاح إلكتروني لينظره بعد تقديمه قاضي اللجنة الاشرافية ويدرس الطلب ومن ثم يبلغ مقدمه بالرد بشكل الكتروني سواء من خلال البريد الالكتروني أو من خلال الرسالة النصية.


وعلى صعيد أخر, أوضح المدير التنفيذي للانتخابات ان الموقع الرسمي للانتخابات النيابية والبلدية www.vote.bh بحلته الجديدة الذي تم تدشينه قبيل أيام يتضمن العديد من الخدمات الالكترونية التي تتاح للمواطنين لأول مرة في العملية الانتخابية.
ويوفر الموقع الالكتروني خدمات إلكترونية هامة للناخبين بالتأكد من وجود اسمائهم على جداول الناخبين دون الاضطرار للتواجد في المراكز الإشرافية، وكذلك إمكانية تقديم طلبات التصحيح على جدول الناخبين من خلال الموقع إلكتروني.
وتتوافر في الموقع الالكتروني معلومات عامة تهم الناخبين والمرشحين ووسائل الإعلام المهتمة في الشأن الانتخابي في مملكة البحرين، والتعرف على شروط الترشح، وحقوقهم، والحصول على استمارة الترشح لعضوية مجلسي النواب والبلدي، مضيفا أنه يمكن أيضاً الاطلاع على القوانين والتشريعات التي تنظم الدعاية الانتخابية، والصمت الانتخابي، ونتائج الانتخابات السابقة".


كما سوف يتضمن في الموقع قائمة المرشحين للمقاعد النيابية والبلدية بعد إتمام عملية التسجيل والقبول، والحصول على معلومات حول الدوائر الانتخابية ومراكز الاقتراع والفرز العامة والفرعية داخل البحرين وخارجها، والمراكز الإشرافية مع إحداثيات مواقعها لمساعدة الناخب على بلوغ المركز بيسر وسهولة.


وبين أن المركز الإعلامي في الموقع سوف يكون ثرياً بأهم الأخبار والمستجدات المتعلقة بالشأن الانتخابي، والفعاليات المجدولة التي ستقام، كما يتضمن معرضاً للصور ومقاطع الفيديو والانفوجرافيك، ونسخ إلكترونية من المطبوعات والقوانين والتشريعات ذات العلاقة بالانتخابات، فضلاَ عن تضمنه على الاسئلة الشائعة في العملية الانتخابية.