المركز الإعلامي

الأخبار

مركز الاتصال للانتخابات يستقبل 1595 استفسارا ويمتد عمله لغاية اليوم الأخير من الانتخابات

  • article
كشفت مدير إدارة الإفتاء القانوني والبحوث رئيس اللجنة القانونية لانتخابات 2018 المستشارة الشيخة مريم بنت عبدالوهاب آل خليفة أن مركز اتصال الانتخابات "77277277" تلقى 1595 استفسارا من تاريخ تدشينه حتى يوم الاربعاء.
 وأوضحت الشيخة مريم ان مركز الاتصال يعد أحد القنوات الرسمية للعملية الانتخابية للحصول على أية معلومات تتعلق بالعملية الانتخابية، ويدار بواسطة موظفين مؤهلين ومدربين تحت إشراف اللجنة القانونية التابعة للجنة التنفيذية للانتخابات 2018.
 وبينت أن المركز يعمل من الساعة 8 صباحا ولغاية الساعة 10 مساء، مشيرة إلى ان موقع الانتخابات vote.bh يحتوي كذلك على أبرز الأسئلة المتعلقة بالناخبين، والمرشحين، والدعاية الانتخابية، والاقتراع، والتصويت في الخارج، وذلك بهدف إتاحة كل المعلومات الانتخابية بشفافية للكافة، فضلا عن سهولة ويسر الحصول على المعلومة الصحيحة وفقا لما نصت عليه التشريعات والقرارات المنظمة للعملية الانتخابية.
 وأشارت إلى إن الأسئلة التي استقبلها مركز الاتصال تنوعت خلال فترة الماضية، فإلى جانب الاستعلام عن جداول الناخبين، تلقى المركز استفسارات حول شروط الانتخاب، والجدول الزمني للانتخابات، وشروط وآلية الترشح للانتخابات، بالإضافة إلى الاستفسارات حول الانتخابات في الخارج، معتبرة أن تنوع الأسئلة التي تلقاها المركز تعكس نمو الوعي الثقافي والقانوني.
 وأضافت "يعمل مركز الاتصال طوال أيام الأسبوع بما في ذلك العطلات والإجازات الرسمية وذلك اعتبارا من اليوم الأول من صدور الأمر الملكي بدعوة المواطنين للانتخاب والترشح، ويمتد عمل المركز لغاية اليوم الأخير لانتهاء العملية الانتخابية".
 وأوضحت أن اللجنة القانونية للانتخابات تضم في عضويتها مستشارين من هيئة التشريع والإفتاء القانوني بهدف إيصال الرأي القانوني للتطبيق الأسلم للتشريعات الانتخابية، كما تم إعداد نموذج لإجابات الاسئلة الشائعة.
 ودعت رئيس اللجنة القانونية لانتخابات 2018 المستشارة الشيخة مريم بنت عبدالوهاب آل خليفة كافة المواطنين للتواصل المباشر عبر مركز الاتصال "77277277" للحصول على أي معلومة تتعلق بالعملية الانتخابية.
 وذكرت أن كثرة الاستفسارات التي تلقاها مركز الاتصال تجسد وعي الناخب البحريني، وتعكس حرصه الدائم على الالمام بالمتطلبات القانونية للعملية الانتخابية، ويعبر عن فعالية وحيوية الشعب البحريني ودوره المحوري في نهضة وتقدم الوطن.